Home / مريميات / الشهر المريمي – ‎هي الجنَّةُ الجديدة

الشهر المريمي – ‎هي الجنَّةُ الجديدة

‎في الجنَّةِ الأولى تمّت الخيانة!
‎لكن الحُبَّ لا يتغير، ويبقى يحبُّ حتى من عصوه.
‎فأبدعَ الله من جديد جنَّةً جديدة، جامعاً فيها كل النِعّم،
‎لتكون مكاناً للحرية،
‎مكاناً لا يعرفُ الخطيئة،
‎فيَلِدُ فيها آدمَ الجديد.
‎بنَعَمٍ منها أصبحَ يسوع أسيراً في أحشائها،
‎وكما يقول القديس لويس دو مونفورت: “هذا الإله الذي تأنَّس، وجد حرِّيته برؤية ذاته أسيراً في حشاها.”
‎نَعم، هي نَعم، غيرَتْ مجرى العالم.
‎فنَعَمُها طاعة،‎نَعَمُها جعلتها في كلِّ مرةٍ أرادت أن تنظُرَ إلى السماء لتصلي، أن تكتفيَ بالنظرِ إلى أحشائها وتُسَبِحُ.
‎نَعمها كشفت لها كيف تُكوَّنَ المسيح في أحشائها، لذلك هي قادرة أن تجعله يتكون في قلوبنا أيضاً.
‎لنركضَ إلى هذه الجنَّةِ الجديدة تاركين جنتنا التي اتسخَتْ بالحقد، وغرِقَتْ بالكره، وتلوثَتْ بالكبرياء، فنستقي منها ما علَمَتْهُ لابنها من حُبٍّ وطهارةٍ، غارقين في بحر تواضعها.
‎عندها نستطيعُ إكمالَ حياتنا الأرضيَّة، بكلِّ نقاءٍ عارفين من خلالها أين هو يسوع، فهي التي استقبلَتْ المُخلِص وأعطته إلى العالم.
‎يا جنّتي الجديدة، دليني أين هو يسوع.

About لويس سلمان

Check Also

الشهر المريمي – نصلي ‎أسرّار الحزن مع يسوع المُتألم

‎أسرّار الحزن مع يسوع المُتألم ‎لنتأمل في السرِّ الأول: نزاعُ يسوع في بستانِ الزيتون. ‎يا …

Leave a Reply

Your email address will not be published.