Home / العقيدة والإيمان / أسئلة المتابعين / هل الاعتراف بيني وبين الله كافي؟ أم يجب علي الاعتراف لكاهن؟؟
هل الاعتراف بيني وبين الله كافي؟ أم يجب علي الاعتراف لكاهن؟؟

هل الاعتراف بيني وبين الله كافي؟ أم يجب علي الاعتراف لكاهن؟؟

هل الاعتراف بيني وبين الله كافي؟ أم يجب علي الاعتراف لكاهن؟؟

 
‎الذي يغفر هو الله وهو الذي يضع الشروط لمنح الغفران.
‎وقد فوّض يسوع تلاميذه بعد قيامته بأن يغفروا الخطايا باسمه:
” من غفرتم لهم خطاياهم تغفر لهم ومن أمسكتم عليهم الغفران يُمسَك عليهم”.
وإذا كانت هذه هي رغبته فإنَّها أمر علينا. ومن نحن لنناقش الأمر الإلهيّ أو أن نضع شروطنا على الله؟
‎الاعتراف يجب أن يشمل الخطايا الكبرى التي تسبب اهانة كبرى لله والقريب. أما الخطايا الصغيرة فيمكن أن تُغفَر دون اعتراف بمجرد الندامة الصادقة.
‎والكنيسة هي المؤتمنة على وصية يسوع وهي التي توضح، بقوة هذا السلطان، كيفيَّة الاعتراف. وهي التي تفسر للمؤمنين ما هو الفرق بين خطيئة عرضيَّة ومميتة. فسرقة قلم رصاص لا تساوي في الثقل سرقة بنك. وكذبة صغيرة للتملص هي غير شهادة الزور التي تزج إنسانًا في السجن. ومن المعروف أنَّ الخطايا لا تُغفَر إن لم يكن ثمة رغبة في التكفير والتعويض

About سيادة المطران وليم الشوملي

سيادة المطران وليم شوملي ولد في ١٥ أيار ١٩٥٠ في بيت ساحور (فلسطين)، وتمّت سيامته كاهناً في ٢٤ حزيران ١٩٧٢. نال السيامة الأسقفية في ٢٧ أيار ٢٠١٠، في بيت لحم. في ٨ شباط ٢٠١٧، عيّن سيادة المطران بييرباتيستا بيتسابالّا، المدبّر الرسوليّ للبطريركيّة اللاتينيّة في القدس، المطران وليم شوملي نائباً بطريركيّاً في الأردن، خلفاً للمطران مارون اللّحام.

Check Also

هل الغياب عن الكنيسة هو الحل للهروب من الخجل الذي يسببه بكاء الأطفال أو حركتهم في الكنيسة؟

ليس الحل في الغياب عن الكنيسة بسبب نظرة الناس أو انزعاجهم من بكاء الطفل؛ كنا …

Leave a Reply

Your email address will not be published.