Home / أفكار انجيلية / الأربعاء ٢٢-٣-٢٠١٧

الأربعاء ٢٢-٣-٢٠١٧

نتأمل اليوم في إنجيل القدّيس متّى 5: 17-19

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «لا تَظُنّوا أَنّي جِئتُ لِأُبطِلَ ٱلشَّريعَةَ أَوِ ٱلأَنبِياء. ما جِئتُ لِأُبطِل، بَل لِأُكمِل. *
أَلحَقَّ أَقولُ لَكُم: لَن يَزولَ حَرفٌ أَو نُقطَةٌ مِنَ ٱلشَّريعَة، حَتّى يَتِمَّ كُلُّ شَيء، أَو تَزولَ ٱلسَّماءُ وَٱلأَرض. *
فَمَن خالَفَ وَصِيَّةً مِن أَصغَرِ تِلكَ ٱلوَصايا وَعَلَّمَ ٱلنّاسَ أَن يَفعَلوا مِثلَهُ، عُدَّ ٱلصَّغيرَ في مَلَكوتِ ٱلسَّمَوات. وَأَمّا ٱلَّذي يَعمَلُ بِها وَيُعَلِّمُها، فَذاكَ يُعَدُّ كَبيرًا في مَلَكوتِ ٱلسَّمَوات». *

هل ناقض المسيح الشريعة؟

ما جئت لأبطل بل لأكمل..

إجابة واضحة لا تحمل معنيان.. المسيح متمسك بالشريعة و الوصايا و رسالته هي أن يعلمنا كيف نعيشها بالطريقة الصحيحة..

لماذا قد يهتم المسيح بتعليمنا كيف نعيش الوصايا؟

لأن عيش الوصايا هو علامة النجاح لدخول ملكوت السموات.. فالمسيح يأكد أن الملكوت ليس لمن هو أوفر حظاً أو من لديه “واسطة”.. تم إعداد الملكوت لمن يعمل بكل الوصايا..
و لأن المسيح هو المعلم.. قرر أن يعلمنا كيف نعيش الوصايا لنربح ملكوت السموات..

فعندما أراد المسيح أن يكمل وصية “لا تقتل”..أتى ليعلمنا معنى المحبة و كيف نحب الآخرين بدلاً من قتلهم..
“لا تزن”.. من نظر لإمرأة بشهوة فقد زنى..
“لا تشتهي مقتنى غيرك”.. اعط مال قيصر لقيصر و ما لله لله..
هذه الأمثلة توضح كيف وضع المسيح النقاط على الحروف و أعطانا خلاصة العهد القديم بعهد المحبة المتجددة.. عهد المسيح معلمنا..

إنجيل به قسوة وشدة.. الملكوت ليس غاية سهلة و يتطلب عمل و جهد و تضحية..

لنتأمل بترتيلة “إن لم تعودوا كالأطفال”.. و لنصل اليوم لله خالقنا.. أن يجعل بقلوبنا براءة الأطفال.. ليس سهل عليّٙ يا الله أن أعود كما كنت طفلاً.. فقسوة الحياة جعلت بداخلي عجوز يتكئ على كتلٍ من الحقد و الشهوة و الحرمان.. لكنني سأنتصر على ضعفي و أقاوم شهواتي لأنك معي و عصاك و عكازك يقوياني.. لأعود ذاك الطفل الذي يركض إلى حضنك من باب الملكوت السماوي.
آمين

About أسيل شطاره

ماجستير منافسة وتنظيم – الجامعة الأردنية 2011 بكالوريوس إدارة أعمال دولية – الجامعة الهاشمية 2009 عضو في شبيبة قلب يسوع الأقدس / ناعور منذ عام 1993 ، مسؤولة فئة البراعم في الشبيبة لمدة 14 سنة، مسؤولة فئة الجامعية والعاملة في الشبيبة لعام 2015، عضو في لجنة البراعم للأمانة العامة للشبيبة المسيحية لعام 2013، مسؤولة لجنة البراعم في الأمانة العامة للشبيبة المسيحية لعام 2014

Check Also

الخميس 06-04-2017

نتأمل اليوم إنجيل القدّيس يوحنّا 8: 51-59 في ذلك الزَّمان: قالَ يسوعُ لِلَّذين جاؤوا إِلَيهِ …

Leave a Reply

Your email address will not be published.