الرئيسية / الشبيبة / مهارات قيادة وإدارة الشبيبة / نوعية الأشخاص المدعوين للقيادة

نوعية الأشخاص المدعوين للقيادة

هل تفكر في قيادة مجموعة صغيرة مثل الشبيبة؟ ارجوك، لا تقلق إذا كنت لا ترى نفسك قائداً عظيماً او مؤمناً متميزاً. تعالوا بنا نعرف نوعية الشخص الذي يدعوه الله للقيادة. هذا قد يدهشك!

  1. موسى: كان موسى يشعر بعدم كفاءته عندما دعاه الله ليقود شعب إسرائيل للخروج من مصر. معظم القادة يمرون بنفس هذه المشاعر عندما يدعوهم الله لأي عمل قيادي. حتى أكبر مسؤولي الشبيبة عندما طُلب منهم الصلاة الفردية وسط جماعة لأول مرة شعروا بالرعب، وذلك لأنهم لم يروا في أنفسهم صفات القائد، لكنهم خطوا خطوة إيمان.
  2. يشوع، جدعون وارميا: كان الله يشجع يشوع باستمرار ليقوم بدوره كقائد الشعب. نحن لا نعتمد على قدراتنا، لكن على عمل الله من خلالنا! صارع جدعون مع دعوة الله له للقيادة. شعر ارميا كما يشعر القادة صغار السن عندما يقودون مجموعة. اعتقد انه ليس لديه ما يقول لأنه صغير السن، لكن الله قال له: ” لا تَقُلْ: ((إنِّي وَلَد)) فإنَّكَ لِكلِّ ما أُرسِلُكَ لَه تَذهَب وكُلَّ ما آمُرُكَ بِه تَقول.8 لا تَخَفْ مِنُ وُجوهِهم ” الله سيعطيه الكلام الذي يتكلم به (انظر إرميا 1 : 6-8).
  3. أستير: كانت لا تصلح لأن تكون قائدة. لقد وُلدت في عائلة فقيرة، كما أنها كانت يتيمة. لكن برغم ضآلة شأنها، إلا أنها أصبحت ملكة لواحدة من أعظم الإمبراطوريات على مر التاريخ. لقد واجهت اختيارات صعبة، لكنها لم تفقد إيمانها بالله. أدركت أستير أن كل ما حدث في حياتها كان لإعدادها لتلك اللحظة التي تقف فيها أمام الملك لتطلب خلاص شعبها. قصتها هي قصة شجاعة واستعداد لتبعية الله مهما كانت التكلفة.

هؤلاء الرجال والنساء كانوا يشعرون بعدم كفاءتهم الشديدة عندما دعاهم الله للقيادة، لكن هذه هي نوعية الأشخاص التي يستخدمها الله – شخص متكل تماماً على الله! يخبرنا الكتاب أن الله يُسر بإعلان قوته من خلال ضعفنا (انظر 2 كورونثوس 9:12) إذاً فلتؤمن ان عدم الكفاية هو أمر طبيعي وصحي.

يجب ان تدرك تماماً أنه إذا لم يظهر الله بوضوح فلا فائدة! لذلك إذا شعرت بدعوة لقيادة فئة في الشبيبة لكنك لا تملك المواهب الكثيرة لتلك المسؤولية، أو أنك تشعر بأنك عملت أخطاء كثيرة، تشجع أنت في صحبة رائعة!

“نحو قيادة ناجحة للمجموعة الصغيرة” (لاري كريدر، د.رضا الجمل) بتصرّف

عن شبيبة أونلاين

موقع كاثوليكي تفاعلي يخاطب الشباب باللغة العربية بطريقة عصرية جذابة ويستخدم وسائط متعددة لمحاولة الوصول الى أكبر عدد ممكن من شريحة الشباب كما يخصص الموقع جزء كبير من صفحاته لمحاولة مساعدة مسؤول الشبيبة في الرعايا المختلفة في ادارة فرقته وتحقيق أفضل النتائج عن طريق مواد تعليمية وترفيهية ومواضيع روحية مناسبة لجميع الفئات العمرية داخل الشبيبة.

شاهد أيضاً

القائد يُشجِّع ولا يتسلَّط

أحد الدروس المستفادة من الخبرات السابقة، أن قائد الشبيبة الذي لا يشعر بالأمان، أو غير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.