الرئيسية / العقيدة والإيمان / أسئلة المتابعين / ماذا تقول لنا الكنيسة عن التبني؟

ماذا تقول لنا الكنيسة عن التبني؟

هل تبني طفل مُجاز شرعًا بالديانة المسيحيَّة، وهل يجوز تسجيل الأطفال اللقطاء بأسماء ليست بأسماء والديهم، كما تفعل الكثير من الملاجئ ودور الرعاية؟

ما هو رأي الكنيسة، واستنادًا إلى ماذا وهل هي شرعٌ واضح بالكتاب المقدّس أم هي اجتهادات كنيسة؟

أطفال التبني:
تتبع الكنيسة القوانين المدنيّة الغربيّة، حيث يتخذ الطفل اسم والده وأمه الجديدين.
وذلك مذكور في القانون 110 من مجموعة الحق القانونيَ. ينطلق ذلك من مبدأ المحبة والرحمة نحو الأطفال المتروكين الذي هم بحاجة إلى أسرة تعتني بهم.
كما يتناسب أيضًا مع حاجة العائلات، ولا سيما تلك التي هي بلا أطفال، أنْ تتبنى طفلًا يملأ حياتها وفراغها العاطفيّ.
نجد في الإنجيل المقدّس أنَّ يوسف كان أبًا بالتبني ليسوع المولود من مريم العذراء، بقوة الروح القدُّس.
لم يكن ليسوع أب بشريّ. وقد قبِل يوسف تبني هذه الطفل بناءًا على قول الملاك: “يا يوسف بن داوود، لا تخف أن تأخذ مريم زوجة لك فإنَّ المولود منها هو من الروح القدُّس”.

عن سيادة المطران وليم الشوملي

سيادة المطران وليم شوملي ولد في ١٥ أيار ١٩٥٠ في بيت ساحور (فلسطين)، وتمّت سيامته كاهناً في ٢٤ حزيران ١٩٧٢. نال السيامة الأسقفية في ٢٧ أيار ٢٠١٠، في بيت لحم. في ٨ شباط ٢٠١٧، عيّن سيادة المطران بييرباتيستا بيتسابالّا، المدبّر الرسوليّ للبطريركيّة اللاتينيّة في القدس، المطران وليم شوملي نائباً بطريركيّاً في الأردن، خلفاً للمطران مارون اللّحام.

شاهد أيضاً

هل يجوز أن نتناول أكثر من مرَّة في اليوم؟

هل يجوز أن نتناول أكثر من مرَّة في اليوم؟ المبدأ العام هو أنَّ المؤمن يتناول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.