الرئيسية / قصة وعبرة / عقد من الؤلؤ

عقد من الؤلؤ

اسرعت الفتاة الي والدها وقالت له كل يوم اتعرض لضيقة اكبر من التي تسبقها هل الله تركني ولم يعد يحبني؟! فصمت الاب قليلا ثم قطع لها العقد التي كانت ترتديه في رقبتها فانفرطت فصوصه في التربة واخطلت بالاتربة فاندهشت الفتاة من تصرف الاب!! ثم قال لها اجمعي الفصوص سريعا لان الشمس قد ذهبت وها هو الظلام قد اتي فبدأت الفتاة تجمع الفصوص وكانت الفصوص مختلطة بالاتربة ووضعتها كلها في حقيبتها وذهبت مع والداها الي المنزل. وعندما وصلا الي المنزل طلب والدها ان تحضر له مصفي لتنقية الفصوص من الاتربة التي بها فقاموا بغربلة الفصوص فسقطت الاتربة وبقيت الفصوص لامعة فهنا ابتسم الاب وقال لها هكذا يعاملنا الله فهو لم يتركنا كما ظننتي ولكنه عندما يجدنا قد انفرطنا في ملاذ الدنيا واخطلطنا بالخطية يسمح لنا ان نمر بضيقات كي يغربلنا من خلالها فنحن مع كل تجربة نصلي ونتوب ونرفع صوتنا اليه وهو لايريد منا اكثر من ذلك صلاه وتوبة ورجاء اغسلني فأبيض اكثر من الثلج قلبا نقيا اخلق فيا ياالله وروحا مستقيما جدد في احشائى.

عن شبيبة أونلاين

موقع كاثوليكي تفاعلي يخاطب الشباب باللغة العربية بطريقة عصرية جذابة ويستخدم وسائط متعددة لمحاولة الوصول الى أكبر عدد ممكن من شريحة الشباب كما يخصص الموقع جزء كبير من صفحاته لمحاولة مساعدة مسؤول الشبيبة في الرعايا المختلفة في ادارة فرقته وتحقيق أفضل النتائج عن طريق مواد تعليمية وترفيهية ومواضيع روحية مناسبة لجميع الفئات العمرية داخل الشبيبة.

شاهد أيضاً

طعم المحبة

خرج أحد الرحالة قديماً فى رحلة ليستكشف بقعة جديدة من الأرض، وفى تجواله وجد عين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.