الرئيسية / مقالات / توقف عن الصلاة!

توقف عن الصلاة!

توقف عن الصلاة!

هنالك علاقات تنتهي بمشاجرة
وهنالك علاقات تنتهي بأنانيَّة
وهنالك علاقات تنتهي بموت
وهنالك وهنالك …
لكن هنالك علاقة واحدة فقط يرفض صاحبها أنْ تنتهي، ولا ييأس من طَرق الباب بطرق لامحدودة، وما هي هذه العلاقة إلّا علاقة أبي السماويّ بقلبي الصغير …
حتى إنْ لم تُصَلِّ ستنال العطايا، لكنَّك ستفقد الاتحاد معه.
الأب الحقيقيّ لا يحرم أولاده إنْ لم يتواصلوا معه، لكنَّهم سيفقدون حنانه وأبوته رغم نيلهم ما يحتاجون، فتصبح عطايا ماديَّة يتيمة الحُّب!
لنصلِّ بحثًا عنه هو، لأنَّنا نحبه هو، ولنقترب منه متجردين من كلِّ المطامع والمصالح، ولنثق في نفس الوقت من أنَّه لن ينسانا من هداياه السماويَّة.
إنْ كنت تصلي لتنال ما تحتاج فقط؛ فتوقف في الحال.
الله لا يقايض، الله لا ينتظر شيئًا ليعطِ، فعطائه مجاني لا حدود له.
الصلاة هي حوار حُّب، وعندما نجهل سبب حُبنا هنا تكمن روعة الحُّب وحقيقته.
ساعدني لأغتنيَّ منك يا الله، فلا يعد قلبي الصغير صغيرًا بل كبيرًا لأنَّه يعرفُكَ.

عن لويس سلمان

شاهد أيضاً

حطِّم ولا تخفْ …

حطِّم ولا تخفْ … حطِّم قيود المجتمع التي تقفُ في وجه تحقيق هدفك وطموحك. إصنَع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.