الرئيسية / الشبيبة / القائد مُحفِّز

القائد مُحفِّز

ينبغي أن يكون قائد الشبيبة مُحفِّزاً للناس، لا أن يعمل هو كل شيء. ربما يمكنك أن تكتب قائمة بكل الأدوار والمسؤوليات التي تحتاجها الشبيبة لتعمل بكفاءة. ضع هذه القائمة أمام الأعضاء واسأل كل عضو أن يصلي ويطلب إرشاد الله ليحدد كيف يستطيع أن يستخدم مواهبه لينفذ بعض من هذه الأدوار والمسؤوليات. هذه المسؤوليات تشمل اجتماع الشبيبة، والعلاقات الممتدة بين أعضاء المجموعة خارج إطار الاجتماع.
كقائد للشبيبة، قد لا تستطيع أن تشجع كل شخص في مجموعتك كل يوم، لكن من الممكن أن تكون مُحفِّزا لنمو العلاقات بين أعضاء الشبيبة. بهذه الطريقة سيشجع أعضاء مجموعتك بعضهم البعض كل يوم. من الممكن أن تجد أكثر من طريقة لتقوية هذه العلاقات، على سبيل المثال تستطيع دعوة الأعضاء الى فنجان من الشاي في بيتك في موعد لا يتعارض مع اجتماع الشبيبة، أو أن تتقابلوا معاً في أحد المطاعم، أو قد تدعو اثنين أو ثلاثة أعضاء تريد ان تعمق العلاقة معهم في نزهة خارجية. افعل كما يرشدك الله.

“نحوَ قيادةٍ ناجحةٍ للمجموعةِ الصغيرة” بتصرّف : (لاري كريدر، د.رضا الجمل)

عن شبيبة أونلاين

موقع كاثوليكي تفاعلي يخاطب الشباب باللغة العربية بطريقة عصرية جذابة ويستخدم وسائط متعددة لمحاولة الوصول الى أكبر عدد ممكن من شريحة الشباب كما يخصص الموقع جزء كبير من صفحاته لمحاولة مساعدة مسؤول الشبيبة في الرعايا المختلفة في ادارة فرقته وتحقيق أفضل النتائج عن طريق مواد تعليمية وترفيهية ومواضيع روحية مناسبة لجميع الفئات العمرية داخل الشبيبة.

شاهد أيضاً

القائد يُشجِّع ولا يتسلَّط

أحد الدروس المستفادة من الخبرات السابقة، أن قائد الشبيبة الذي لا يشعر بالأمان، أو غير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.