القائد الخادم

الرب يسوع هو مثالنا في القيادة. لقد كان وما زال أعظم قائد عرفه التاريخ. كانت إستراتيجيته في القيادة أن يكون خادماً لجميع من حوله. كان يعرف من هو، فعلاقته بأبيه كانت علاقة وثيقة، ومن خلال هذه العلاقة كان يخدم احتياجات الناس. كان يتمتع بالأمان الداخلي، ومن هذا المنطلق، كان يخدم كقائد أي القائد الخادم. ويوضح لنا الكتاب المقدس في انجيل متى 20: 25-28 أن التلاميذ تأثروا بنمط الأمم في القيادة. إلا أن الرب يسوع المسيح شرح لهم أن القيادة في ملكوت الله معناها الخدمة!

عندما يتعلق الأمر بقيادة مجموعات صغيرة مثل الشبيبة، فمفتاح القائد هو أن يكون له توجه للخدمة. يقول الرب يسوع في (متى40:25) بأن ما نفعله بالأخ او الأخت الصغيرة، فنحن نفعله به. وفي (متى 36:9) نرى موقف يسوع الدائم تجاه الناس والجموع وهو الخدمة، وهكذا فالقيادة ينبغي أن تكون لها نفس الاتجاه.

القائد المسيحي الحقيقي هو خادم وله علاقة وثيقة بالآب، هو (أو هي) رجل صلاة ويسلك بتواضع، ويعتمد اعتماداً كلياً على الرب يسوع. إذا لاحظت القائد وهو بعيد عن دائرة الضوء، فستجد أنه يخدم الآخرين.

أن القائد الحقيقي ينتهز الفرص لخدمة الاخرين. هناك طرق كثيرة تستطيع بها أن تخدم أعضاء شبيبتك. من خلال مساعدتك لمسؤول الشبيبة أو أن تكون على استعداد لقيادة المجموعة. بالطبع لا تستطيع أن تخدم كل إنسان في العالم. وأيضا لا تستطيع أن تلبي احتياجات أعضاء مجموعتك الصغيرة، لكنك تستطيع أن تضع مقياساً للخدمة.

تستطيع ان تجد مئات الأمثلة عن الخدمات التي من الممكن ان تُقدَّم في نطاق المجموعات الصغيرة مثل الشبيبة. ولكن، ستجد ان القاسم المشترك بينها هو التخلي عن أنانيتنا لنخدم الآخرين. في الشبيبة سنتعلم كيف نَخدِم وكيف نُخدَم.

“نحو قيادة ناجحة للمجموعة الصغيرة” (لاري كريدر) بتصرّف

عن شبيبة أونلاين

موقع كاثوليكي تفاعلي يخاطب الشباب باللغة العربية بطريقة عصرية جذابة ويستخدم وسائط متعددة لمحاولة الوصول الى أكبر عدد ممكن من شريحة الشباب كما يخصص الموقع جزء كبير من صفحاته لمحاولة مساعدة مسؤول الشبيبة في الرعايا المختلفة في ادارة فرقته وتحقيق أفضل النتائج عن طريق مواد تعليمية وترفيهية ومواضيع روحية مناسبة لجميع الفئات العمرية داخل الشبيبة.

شاهد أيضاً

القائد يُشجِّع ولا يتسلَّط

أحد الدروس المستفادة من الخبرات السابقة، أن قائد الشبيبة الذي لا يشعر بالأمان، أو غير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.