الرئيسية / مريميات / الشهر المريمي – نصلي ‎أسرّار الحزن مع يسوع المُتألم

الشهر المريمي – نصلي ‎أسرّار الحزن مع يسوع المُتألم

أسرّار الحزن مع يسوع المُتألم

‎لنتأمل في السرِّ الأول: نزاعُ يسوع في بستانِ الزيتون.

‎يا يسوع المُتألِم في بستان الزيتون، اجعلني أن أقولَ لك دائماً أبداً لتكن مشيئتك لا مشيئتي.

‎أقدِّمُ لك أيَّتُّها الطوباويَّة مريم أم الأوجاع باقةَ الورد هذه لكي تخففَ عنك الألم، وأن تعرفي أنَّ هناك فرحٌ في النهاية. ومع باقةِ الورد أرفعُ صلاتي من أجل كلِّ من يُهينون اسمَ ابنكِ على هذه الأرض.

 

‎لنتأمل في السِّرِّ الثاني: جلدُ يسوع بالسياط.

‎يا يسوعُ المجلود من أجلنا نحن الخطأة، تعال وخذْ كلَّ رذائلِنا وحقدِنا وخطايانا واجلدها معك.

‎أُقدِّمُ لكِ أيَّتُّها الطوباويَّة مريم أم الأحزان، باقةَ الوردِ هذه لكي تتحوَّلَ كلّ دمعة من عينيك إلى وردة لكي يفوح عطرها على المسكونة كلّها. وأضُمَّ صلاتي من أجل كل المتألمين والمنازعين.

 

‎لنتأمل في السرِّ الثالث: وضعُ إكليلِ الشوك على رأسِ يسوع.

‎يا يسوع المكلَّلِ بإكليلِ الشوك من أجلي، فتعال وضعهُ على رأسي أنا الخاطىء لأنَّك لا تستحقه بل إنّك تستحق إكليل المجد.

‎أقدِّمُ لكِ أيتُّها الطوباويّة مريم أُم الكنيسة، باقةَ الوردِ هذه لكي تجعلي من كلِّ شوكةٍ في رأس ابنك وردةً يفوح عطرها على المسكونة كلّها. أضُمَّ صلاتي من أجل الدعوات الكهنوتيَّة والرهبانيَّة.

 

‎لنتأمل في السِّرِّ الرابع: يسوعُ يحملُ الصليب.

‎يا يسوع الحامل صليبكَ، اجعلني أن أُساعدك على حمله وأن أقبلهُ في حياتي لأنَّه من خلال صليبك أصلُ إلى الملكوت الذي وعدتنا به.

‎ أُقدِّمُ لكِ أيتُّها الطوباويَّة مريم أُم الخالق، باقة الورد هذه لكي تجعلينا أن نُجسِّدَ كلمة ابنك في حياتنا اليوميَّة، وأضمَّ مع باقة الورد الصلاة من أجل السلام في العالم أجمع.

 

‎لنتأمل في السِّرِّ الخامس: موتُ يسوع على الصليب.

‎يا يسوع المصلوب، يا من حملْتَ صليب العار من أجلي أنا الخاطئ، فاجعلني من اليوم أن أحملَ صليبك وأنا مُفتَخِرٌ به حتى مماتي.

‎أُقدِّمُ لكِ أيَّتُّها الطوباويَّة مريم أم النعمة الالهيَّة، باقةَ الوردِ هذه فاغفري لنا كلّ خطيئة قد شوهنا فيها صورة النكِ المصلوب وصورتك أمامَ الناس. وأضُمَّ مع باقة الوردِ الصلاة من أجل أن يَعُمَّ الفرح في العالم كلِّه.

‎الشماس الإنجيليّ سالم لولص.

عن شبيبة أونلاين

موقع كاثوليكي تفاعلي يخاطب الشباب باللغة العربية بطريقة عصرية جذابة ويستخدم وسائط متعددة لمحاولة الوصول الى أكبر عدد ممكن من شريحة الشباب كما يخصص الموقع جزء كبير من صفحاته لمحاولة مساعدة مسؤول الشبيبة في الرعايا المختلفة في ادارة فرقته وتحقيق أفضل النتائج عن طريق مواد تعليمية وترفيهية ومواضيع روحية مناسبة لجميع الفئات العمرية داخل الشبيبة.

شاهد أيضاً

الشمّاس وجدي الطوال يكتُب: ” مُذكراتي… عندما فقدْتُهُ “

‎مُذكراتي… عندما فقدْتُهُ ‎نبضاتُ قلبي تتسارع ، وأقدامي تأبى الوقوف، وأنفاسي مُتقَطِّعة ودموعي تترقرق مُنتظِرةً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.