الرئيسية / أفكار انجيلية / الخميس 06-04-2017

الخميس 06-04-2017

نتأمل اليوم إنجيل القدّيس يوحنّا 8: 51-59

في ذلك الزَّمان: قالَ يسوعُ لِلَّذين جاؤوا إِلَيهِ من اليَهود: «الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: مَن يَحفَظْ كَلامي لا يَرَ المَوتَ أَبَدًا».
قالَ له اليَهود: «الآنَ عَرَفْنا أَنَّ بِكَ مَسًّا مِنَ الشَّيطان. ماتَ إِبراهيمُ وماتَ الأنبياء. وأَنت تَقول: مَن يَحفَظْ كَلامي لا يَذُقِ المَوتَ أَبَدًا.
أَأَنتَ أَعظَمُ مِن أَبينا إِبراهيمَ الَّذي مات؟ وقد ماتَ الأنبِياءُ أَيضًا. مَن تَجعَلُ نَفْسَكَ؟»
أَجابَ يسوع: «لَو مَجَّدتُ نَفْسي لكانَ مَجْدي باطِلاً ولكِنَّ أَبي هَو الَّذي يُمَجِّدُني ذلكَ الَّذي تَقولونَ أَنتُم: هو إِلهُنا.
أَنتُم لم تَعرِفوه أَمَّا أَنا فَأَعرِفُه. ولَو قُلتُ إِنِّي لا أَعرِفُه لكُنتُ مِثلَكُم كاذِبًا. ولكِنِّي أَعرِفُه وأَحفَظُ كَلِمَتَه.
إِبتَهجَ أَبوكُم إِبراهيم راجِيًا أَن يَرى يَومي ورآهُ فَفَرِح».
قالَ له اليَهود: «أرَأَيتَ إبراهيمَ وما بَلَغتَ الخَمسين؟»
فقالَ لَهم يسوع: «الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: قَبلَ أَن يَكونَ إِبراهيم، أَنا هو».
فأَخَذوا حِجارَةً لِيَرموه بِها، فتَوارى يسوع وخرَجَ مِنَ الهَيكَل.

“من يحفظ كلامي لا ير الموت أبداً”

لم يتقبل اليهود فكرة الحياة الأبدية فهم على يقين أن الكل سيموت ابتداءً من سيدنا إبراهيم إلى دهر الداهرين.

الحياة الأبدية ليس بالموضوع الذي يفهم بالعقل للبشري المحدود.. فهو يشكل قاعدة راسخة بالإيمان المسيحي..

و المسيح أعطى هذا المجد لمن يحفظ كلامه.. و الحفظ هنا اصطلاح إلى حفظ الكلام و العمل به و ليس حفظ الفريسيين للشريعة..

هل الأمر بهذا البساطة؟
إن حفظت كلام المسيح.. لي الحياة الأبدية؟
نعم.. كلام المسيح هو نظام حياة.. فعندما تقرر أن تعمل بمشيئة المسيح فعليك أن تخلع الإنسان القديم و أن تتحدى مغريات العصر و تتبع المسيح..

الفكرة ليست سهلة و بحاجة لإرادة و تصميم و الأهم لإيمان ما نفعله هو طريقنا للحياة الأبدية.

ها إن خشبة الصليب أمامك.. هل ستحملها و تسير في الجلجثة أم أنك ستعبر عنها و تعود أدارجك حيث الراحة و الشهوة و مغريات الدنيا و البكاء و صريف الأسنان..

يا ربي إني جعلتك أمامي في كل حين.. طهر قلبي و عقلي لأحفظ كلامك و أنشره في حياتي لأقدس مماتي الجسدي و حياتي الأبدية في حضرة الأب و المسيح..آمين.

عن أسيل شطاره

ماجستير منافسة وتنظيم – الجامعة الأردنية 2011 بكالوريوس إدارة أعمال دولية – الجامعة الهاشمية 2009 عضو في شبيبة قلب يسوع الأقدس / ناعور منذ عام 1993 ، مسؤولة فئة البراعم في الشبيبة لمدة 14 سنة، مسؤولة فئة الجامعية والعاملة في الشبيبة لعام 2015، عضو في لجنة البراعم للأمانة العامة للشبيبة المسيحية لعام 2013، مسؤولة لجنة البراعم في الأمانة العامة للشبيبة المسيحية لعام 2014

شاهد أيضاً

الأربعاء 05-04-2017

نتأمل اليوم إنجيل القدّيس يوحنّا 8: 31-42 في ذلك الزَّمان: قالَ يسوعُ لِليَهودِ الَّذينَ آمَنوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.