الرئيسية / أفكار انجيلية / الجمعة 07-04-2017

الجمعة 07-04-2017

نتأمل اليوم إنجيل القدّيس يوحنّا 10: 31-42

في ذلك الزَّمان: أَتى اليَهودُ بِحِجارَةٍ ثانِيَةً لِيَرجُموا يسوع.
فقالَ لَهم يسوع: «أَرَيتُكم كثيرًا مِنَ الأَعمالِ الحَسَنةِ مِن عِندِ الآب، فِلأَيِّ عَمَلٍ مِنها تَرجُموني؟»
أَجابَه اليَهود: «لا نَرجُمُكَ لِلعَمَلِ الحَسَن، بل لِلتَّجْديف، لأَنَّكَ، وأَنتَ إنْسان، تَجعَلُ نَفْسَكَ الله».
أَجابَهم يسوع: «أَلَم يُكتَبْ في شَريعتِكم: قُلتُ إِنَّكُم آلِهَة؟
فإِذا كانَتِ الشَّريعَةُ تَدعو آلِهَةً مَن أُلْقِيَت إِلَيهِم كَلِمَةُ الله – ولا يُنسَخُ الكِتاب –
فكَيفَ تَقولونَ لِلَّذي قَدَّسَه الآبُ وأَرسَلَه إِلى العالَم: أَنتَ تُجَدِّف، لأَنِّي قُلتُ إِنِّي ابنُ الله؟
إِذا كُنتُ لا أَعمَلُ أَعمالَ أَبي فَلا تُصَدِّقوني.
وإِذا كُنتُ أَعمَلُها فصَدِّقوا هذهِ الأَعمال إِن لَم تُصَدِّقوني. فَتعلَموا وتُوقِنوا أَنَّ الآبَ فيَّ وأَنيِّ في الآب».
فحاوَلوا مرَّةً أُخرى أَن يُمسِكوه، فأَفلَتَ مِن أَيديِهم.
وعبَرَ الأَردُنَّ مرَّةً أُخْرى فذهَب إِلى حَيثُ عَمَّدَ يوحَنَّا في أَوَّلِ الأَمْر، فَأَقامَ هُناك.
فأَقبلَ إِلَيه خَلْقٌ كثيرٌ وقالوا: «إِنَّ يوحَنَّا لم يَأتِ بِآية ولكِنَّ كُلَّ ما قالَه في هذا الرَّجُلِ كانَ حَقًّا».
فآمَنَ بِه هُنالِكَ خَلقٌ كَثير.

هل أنت مستعد لرجم المسيح بحجر ؟

ثانية يحاول اليهود أن يرجموا المسيح بالحجارة.. هو يحاول اقناعهم بأنه فعل أمور حسنة لهم و هم لا ينظرون إلا أنه يجدف بادعائه أنه المسيح..

كم من مرة بحياتنا كنا مثل اليهود.. ننسى كل ما فعله الله لنا و عند أول سقوط ننظر لله و نقول له: ” لماذا فعلت بي هكذا؟”

عيوننا كاليهود أغلقت عن حقيقة أن الله يفعل الأمور الصالحة للبشر و لكننا نصر على حمل الحجارة لنرمي بقلة البصيرة على الله و نتهمه بعدم وجوده معنا..

اليهود لم يؤمنوا بعد كل المعجزات التي رأوها.. و نحن لم يكن لدينا الولاء الكافي لنبق على التزامنا بعهد المسيح عند شدائدنا..

لنرفع أعيننا نحو الله و نجدد عهدنا المقدس معه بالمعمودية و نقل له: “نحن معك يا رب بكل حياتنا.. بما يفرحنا و بما يحزننا.. لن نتخلى عن ايماننا بك و سنقف أمامك لنرد عنك حجارة العالم الذي أثقلك بالهموم و الأوجاع”.

عن أسيل شطاره

ماجستير منافسة وتنظيم – الجامعة الأردنية 2011 بكالوريوس إدارة أعمال دولية – الجامعة الهاشمية 2009 عضو في شبيبة قلب يسوع الأقدس / ناعور منذ عام 1993 ، مسؤولة فئة البراعم في الشبيبة لمدة 14 سنة، مسؤولة فئة الجامعية والعاملة في الشبيبة لعام 2015، عضو في لجنة البراعم للأمانة العامة للشبيبة المسيحية لعام 2013، مسؤولة لجنة البراعم في الأمانة العامة للشبيبة المسيحية لعام 2014

شاهد أيضاً

الأربعاء 05-04-2017

نتأمل اليوم إنجيل القدّيس يوحنّا 8: 31-42 في ذلك الزَّمان: قالَ يسوعُ لِليَهودِ الَّذينَ آمَنوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.