الرئيسية / قصة وعبرة / البحر الميت

البحر الميت

يُحكى أن سائحاً من الخارج كان يتجول بمنطقة البحر الميت في مهمة ما ، وفيما هو يسير على شاطئه زلقت قدماه فسقط في مياه البحر، وإذ كان يجهل السباحة ارتعب لأنه كان يعلم أن هذه المنطقة ذات مياة عميقة جداً.. عجز عن التفكير ماذا يفعل في تلك الورطة فأخذ يضرب بكلتا يديه في المياه بكل قوته حتى أصابه الإعياء.. وعندما توقف عن الحركة مستسلماً وجد المياه تدفعه إلى فوق آمناً من الغرق ، وذلك لأن مياه البحر الميت ذات كثافة عالية جداً بسبب ما به من أملاح كثيرة ومعادن، ولذا لا يمكن أن يغرق شخص فيه إذا استسلم للمياه وقوة دفعها إلى أعلى..
صديقي.. هناك قوة من الأعالي تحيط بنا.. وترفعنا من أسفل في حنو.. ولكن إن استسلمت للقلق والخوف من المستقبل وضيقات الحاضر.. فاحذر من أنك لن تستطيع أن تلمس هذه القوة في حياتك…

عن شبيبة أونلاين

موقع كاثوليكي تفاعلي يخاطب الشباب باللغة العربية بطريقة عصرية جذابة ويستخدم وسائط متعددة لمحاولة الوصول الى أكبر عدد ممكن من شريحة الشباب كما يخصص الموقع جزء كبير من صفحاته لمحاولة مساعدة مسؤول الشبيبة في الرعايا المختلفة في ادارة فرقته وتحقيق أفضل النتائج عن طريق مواد تعليمية وترفيهية ومواضيع روحية مناسبة لجميع الفئات العمرية داخل الشبيبة.

شاهد أيضاً

طعم المحبة

خرج أحد الرحالة قديماً فى رحلة ليستكشف بقعة جديدة من الأرض، وفى تجواله وجد عين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.