الرئيسية / مقالات / اختار أن

اختار أن

أن أكون موجود هذه حقيقة قاطعة… ولكن أن أكون حيّ فهذا فن … وحتى أكون فنان عليّ أن أتعلم ذلك؛ فلكي أحيا عليّ أن أبحث، ولكن عمن أبحث؟ عن ذاتي، عن رغبة قلبي، عن المواهب التي وضعها فيّ الله وعن نقاط ضعفي وقوتي.

علي أن أبدأ في مبادلة نفسي الحوار، حوارًا داخليًّا يرافقه بعض الصمت وبعض التأمل، بعض الغموض وبعض الفقدان.

ولكن حتى أصل إلى فني الخاص سأستمر في الحوار أيامًا وفصولًا … فهذا الحوار سيرافقني مدى حياتي فكلما أطلْتُ الكلام وأعطيْتُ لنفسي وقتًا كافيًا نَمَوٰتُ نموًا غنيًّا وصحيًّا مبني على معرفة تدريجيّة واعية لِما أكون.

فاختار أن تكون فنانا مميزًا مبدعًا لديك لمستك الخاصة في العالم.

اختار أن تكون حيًّا حتى لا تقيدك أغصان الموت الجافة.

اختار أن تحاور نفسك لا جسدك الفاني فهي المحرك الداخلي لسلوكك واندفاعك، لتقدمك ونجاحك.

يا يسوع ابن الله الحي، يا من جعل من بطرس الخاطئ صخرة إيمان، ومن متى جابي الضرائب إنجيليًّا عظيمًا، ومن بولس مضطهد المسيحيين رسولًا للأمم …اسمح لنا أن نلتقي بك في حوارنا الداخلي مع نفوسنا حتى نصبح مسيحًا آخر …نورًا للعالم … ملحًا للأرض … سفراء سلام. آمين

قيس بدر

عن شبيبة أونلاين

موقع كاثوليكي تفاعلي يخاطب الشباب باللغة العربية بطريقة عصرية جذابة ويستخدم وسائط متعددة لمحاولة الوصول الى أكبر عدد ممكن من شريحة الشباب كما يخصص الموقع جزء كبير من صفحاته لمحاولة مساعدة مسؤول الشبيبة في الرعايا المختلفة في ادارة فرقته وتحقيق أفضل النتائج عن طريق مواد تعليمية وترفيهية ومواضيع روحية مناسبة لجميع الفئات العمرية داخل الشبيبة.

شاهد أيضاً

رحلة سانتياغو الأولى

سانتياغو: “أينَ أذهب؟ أيَّ طريقٍ أختار؟ أين سعادَتي؟ الحربُ قائمةٌ في البلاد، والشعبُ ينزفُ بعدَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.